munerah alqahtany
اجتماعي
1 شهر
♥️✈️

‏لك الحمد والشُكر يا وهّاب على نِعَمك الظاهرة والباطنة، صغيرها وكبيرها
هناك نِعَم صغيرة، ذات آثار كبيرة، قد يغفل الإنسان عن استشعار قيمتها لاعتياده عليها، وما إنّ يفقدها يُدرِك حجم أهميّتها، وسِرّ استدامتها هو تجديد شعور الامتنان بها كل يوم: "لئن شكرتم لأزيدنّكم"..
والله ان فضل ربي كبير علينا وفضله سابغ قبل عامين كنت ادعوا بامنيات وهذا العام احمد الله على وجودها اخجل ان ارفع يدي لاطلب واصبحت ارفع يدي لاشكر 
شكراً كثيرا
 اللهم عفوك ورضاك وحبك والنجاه من النار والفوز بالجنه 
♥️

أضف تعليقاََ