6 شهر
للاشيئ

أرحل وأعود لكي ارتمي ثانياً في أحضان اللاشيء ويأتي الليل ليشبع ذاكرتي في اوهام الربيع المنتظر، انتظر الانتظار انتظر اللاشيء الذي يجلب الشيئ، أريد من ذالك اللاشيء ان ينجب شيىء واحد يواسي خيالي وشخصي اللامنتمي ان ينجب شيئ ما انتمي اليه ولو قليلاً، لا يهم ماهية ذالك الشيئ سأرضى بأبسط الاشياء ربما موهبة العزف ربما حبيب ربما سفر ربما طريق لكي اسير به ربما مبنى ربما بيت أيت احتمال الاحتمالات تملئ عقلي الآن، يتشوق هذا الخيال الى واقعاً يمثل طموحة آه لو كان هناك شيئ واحد حقيقي من هذه المخيلة  لربما انتهى هذا الحزن ولربماانفكت هذه اللعنة عني.

أضف تعليقاََ